ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان_Dental students & dentists forum
ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان يرحبون بك زائرنا الكريم,
فــ شاركنا ابداعك!



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 


aufd.yolasite

 

TvQuran

 




 


شاطر | 
 

 مقـــ رمضانية ـالات ~..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Dorsy
المستشار
المستشار


انثى عدد الرسائل : 186
العمر : 29
الموقع : www.amic.ly
العمل/الترفيه : Import Manager
المزاج : Just Fine
احترام المنتدى :
السنة الدراسية : Internal ship
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: مقـــ رمضانية ـالات ~..!   الأحد أغسطس 08, 2010 1:24 pm

وظائف المؤمن في شهر الصيام /للشخ علي الحلبي


للمؤمن في شهر رمضان وظائف شرعيَّة، بيَّنها له رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بسنَّته القوليَّة، وسيرته العمليَّة، إذ هو «موسم الخيرات، لأن نعم الله على عباده فيه زائدة على غيره»(1).

وهذه الوظائف تنظمُ أموراً من الأحكام الشرعيَّة تشمل شهره كلَّه مفعمة بصنائع البرّ، وأعمال التقوى:

أولاً: الصيام:

* وفضله عموماً عظيمٌ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- -فيما رواه مسلم-: «كلُّ عمل ابن آدم له إلا الصيام؛ هو لي وأنا أجزي به، فوالذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك».

قال الإمام المازري في «المعلم بفوائد مسلم» (2/41):

«تَخصيصه الصوم ها هنا بقوله: « لي» وإن كانت أعمالُ البرّ المُخلصة كلها له تعالى -لأجل أن الصوم لا يُمكن فيه الرِّياء، كما يُمكن في غيره من الأعمال؛ لأنَّه كفٌّ وإمساك، وحال المُمسك شبعاً أو لفاقة كحال المُمسك تقرباً، وإنَّما القصد وما يُبطنه القلب هو المؤثِّر في ذلك، والصلوات والحج والزَّكاة أعمالٌ بدنيَّة ظاهرةٌ يُمكن فيها الرياء والسُّمعة، فلذلك خُصَّ الصومُ بما ذكره دونها»

* وفوق هذا الفضل -بعمومه- الفضلُ الخاصُّ الوارد في شهر رمضان؛ لقول النَّبي –صلى الله عليه وسلم-: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه»(2).

ويقول –صلى الله عليه وسلم-: «شهر الصَّبر، وثلاثة أيام من كُلّ شهر صومُ الدهر»(3).

«يعني بشهر الصبر شهر رمضان»(4).

قال ابن عبد البر(5) مبيِّناً: «والصوم في لسان العرب أيضاً الصبر؛ {إنَّما يوفَّى الصابرون أجرهم بغير حساب}، وقال أبي بكر ابن الأنباري: الصوم يُسمى صبراً، لأنَّه حبس النفس عن المطاعم والمشارب، والمناكح والشهوات».

ثانياً: القِيام:

وهو سنَّة في جماعة طيلة الشهر المبارك، لقوله –صلى الله عليه وسلم-: «إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلةٍ»(6).

وفي فضله يقول –صلى الله عليه وسلم-: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه»(7).

وأكملُ الهَدي في العدد الذي يُصَلِّي فيه القيام في رمضان -وغيره- ما صحَّ عنه وثبت من فعله –صلى الله عليه وسلم- من صلاة الإحدى عشر ركعة، لأنَّه الأُسوة الكاملة، والقدوة التامَّة.

ثالثاً: الصَّدقة:

إذ الرسول –صلى الله عليه وسلم- كان أجود ما يكون في رمضان(8 ).

وهذا الجود يشمل جميع معاني الصدقة ، وأعمال الخير، إذ «الجود هو سعة العطاء وكثرته»(9)، وهذا شاملٌ لكثير من أعمال البِّر وصنائع المعروف.

رابعاً: تفطير الصائم:

فقد حضّ على ذلك رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ورتَّب عليه كثير الأجر وعظيم الثواب، فقال –صلى الله عليه وسلم-: «من فطر صائماً كان له مثل أجره، غير أنه لا يُنقص من أجر الصائم شيئاً»(10).

خامساً:قراءة القرآن:

فشهر رمضان هو شهر القرآن، وذلك كما في قوله تعالى: {شهرُ رمضان الذي أنزل فيه القرآن هُدى للناس وبيِّنات من الهدى والفرقان}.

وفي السُّنَّة العمليَّة للنبي –صلى الله عليه وسلم- تطبيقُ ذلك، فقد كان جبريل يُدارس النبي –صلى الله عليه وسلم- القُرآن في كل ليلة من رمضان(11).

سادساً: العمرة:

فقد روى الشيخان عن النبي –صلى الله عليه وسلم- انَّه قال: «عُمرة في رمضان تعدل حجَّة معي».

فانظروا -رحمكم الله- لهذا الفضل ما أعظمه، وما أفضله!

سابعاً: تحري ليلة القَدر:

قال الله تعالى: {إنَّا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلةُ القدر خير من ألف شهر}.

وفي «الصحيحين» أنَّ النَّبي –صلى الله عليه وسلم- قال: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه».

وهي في مفاريد العشر الأواخر من رمضان.

وعن عائشة رضي الله عنها -فيما رواه الترمذي وابن ماجه بالسند الصحيح- قالت: يا رسول الله! إن وافقت ليلة القدر ما أقول؟

قال: «قولي: اللهم إنَّك عَفُوٌّ تُحب العفو فاعف عنَّي».فهذا -أخي المسلم- مختصرٌ من القول حول ما ينبغي سلوكه من وظائف شرعيَّة في هذا الشهر المبارك، وأمّا الوظيفة الكاملة التي يَجب على المسلم حفظُها في شهر الصبر هذا، فهي الكفُّ عن المساوئ، والصَّبر على الأذى، وحفظ الباطن، وأداء حقّ الظاهر بالالتزام بأحكام الإسلام والاتباع لسُّنَّة النبي -عليه الصلاة والسلام-.
__________________

(1) «فتح الباري» (1/31).

(2) متفق عليه عن أبي هريرة.

(3) رواه النسائي (4/218)، وأحمد (2/263و384)، والطيالسي (315)، والبيهقي (4/293) عن أبي هريرة بسند صحيح.

(4) «التمهيد» (19/61).

(5) المصدر السابق.

(6) رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن نصر، عن أبي ذر بسند صحيح.

(7)متفق عليه.

( 8 ) متفق عليه.

(9) «لطائف المعارف» (ص:173) لابن رجب.

(10) رواه احمد والترمذي وابن ماجه عن زيد بن خالد بسند صحيح.

(11) رواه البخاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.amic.ly
Dr.Dorsy
المستشار
المستشار


انثى عدد الرسائل : 186
العمر : 29
الموقع : www.amic.ly
العمل/الترفيه : Import Manager
المزاج : Just Fine
احترام المنتدى :
السنة الدراسية : Internal ship
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: محطات مضيئة مع الصيام وشهره ..    الأحد أغسطس 08, 2010 1:26 pm

<BLOCKQUOTE class="postcontent restore ">
محطات مضيئة مع الصيام وشهره /للشيخ محمد بن غيث حفظه الله ...



بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.


أما بعد فهذه وقفات موجزة عن الصيام وشهره نقدمها عبر هذا المنبر الفتي للمسلمين كافة ، قياماً ببعض المسؤولية وأداءً للأمانة ، ونصحاً وتذكيراً.

( فضل شهر رمضان )

قال الله تعالى : (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) وقال صلى الله عليه وسلم : ( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلِّقت أبواب النيران وصفدت الشياطين ) متفق عليه.

وكل هذا يتم في أول ليلة من الشهر المبارك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفِّدت الشياطين ومردة الجن وغلِّقت أبواب النار فلم يفتح منها باب ، وفتِّحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، وينادي مناد : يا باغي أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) رواه الترمذي وهو حسن.

صفِّدت الشياطين : أي شدت بالأغلال.

وعن أنس رضي الله عنه قال : دخل رمضان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر ، ومن حُرمها فقد حرم الخير كله ، لا يحرم خيرها إلا محروم ) رواه ابن ماجه وهو في صحيح الترغيب والترهيب برقم (1000)

( وجوب صوم رمضان )

قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون ) وقال تعالى : ( فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ).

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أتاكم شهر رمضان ، شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه ...الحديث). صحيح الترغيب برقم999.

( الترغيب في صوم رمضان )

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه.

وعنه رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كل عمل ابن آدم يضاعف له ، الحسنة بعشر أمثالها ، إلى سبعمائة ضعف ، قال الله تعالى : إلا الصوم ، فإنه لي وأنا أجزي به ، يدع شهوته وطعامه من أجلي ، وللصائم فرحتان : فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه ، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ) رواه مسلم .

وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة ، فشفِّعني فيه ، ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفِّعني فيه ، قال : فيشفعان ) حديث حسن رواه الإمام أحمد والحاكم وغيرهما.

( الترهيب من إفطار شيء من رمضان عمداً )

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : بينما أنا نائم أتاني رجلان فأخذا بضبعي فأتيا بي جبلا وعراً فقالا : اصعد فقلت : إني لا أضيقه ، فقالا: إنا سنسهله لك فصعدت ، حتى إذا كنت في سواء الجبل إذا بأصوات شديدة ، قلت : ما هذه الأصوات ، قالوا : هذا عواء أهل النار. ثم انطلق بي ، فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم ، مشققة أشداقهم ، تسيل أشداقهم دماً ، قال : قلت : من هؤلاء ؟ قال : الذين يفطرون قبل تحلة صومهم ..الحديث ) صحيح الترغيب برقم 1005.

قوله : بضبعي : أي بعضدي.

قوله : قبل تحلة صومهم : أي يفطرون قبل وقت الإفطار.

وأما ما يروى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أفطر يوماً من رمضان متعمداً ، ولا يجزئه صيام الدهر وإن صامه ) فهو حديث ضعيف لا يصح .
</BLOCKQUOTE>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.amic.ly
Dr.Insaf
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 997
العمر : 33
الموقع : https://www.facebook.com/pages/Brush/187262171338671
المزاج : الحمد لله تمام
احترام المنتدى :
السنة الدراسية : Internal ship
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مقـــ رمضانية ـالات ~..!   الإثنين أغسطس 09, 2010 3:00 pm

اللهم بلغنا رمضان
و اعتقنا فِيه من النيران
.


.



جُزيتِ خيرًا






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bdsds.ahlamuntada.org
 
مقـــ رمضانية ـالات ~..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان_Dental students & dentists forum :: مع الإسلام! :: مواضيع دينية منوعة!-
انتقل الى: