ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان_Dental students & dentists forum
ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان يرحبون بك زائرنا الكريم,
فــ شاركنا ابداعك!



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 


aufd.yolasite

 

TvQuran

 




 


شاطر | 
 

 {...صلَاة الوتِر ...}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Insaf
المدير العام


انثى عدد الرسائل : 997
العمر : 33
الموقع : https://www.facebook.com/pages/Brush/187262171338671
المزاج : الحمد لله تمام
احترام المنتدى :
السنة الدراسية : Internal ship
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: {...صلَاة الوتِر ...}   الجمعة أبريل 03, 2009 8:38 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


{...صلَاة الوتِر ...}



التعريف لغة :
الوتر : العدد الفردي كالواحد والخمسة وفيه حديث أبي هريرة رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إن الله وتر يحب الوتر " رواه البخاري
ومسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم : " من استجمر فليوتر " .

اصطلاحاً : صلاة الوتر صلاة تُفعل ما بين
صلاة العشاء وصلاة الفجر تختم بها صلاة الليل . سميت بذلك لأنها تكون
وتراً ولا تكون شفعاً وهي جزء من صلاة الليل والتهجد . وقد اختلف في صلاة
الوتر هل هي جزء من صلاة الليل والتهجد؟

وقت صلاة الوتر : أجمع أهل العلم على أن وقتها ما بين صلاة العشاء إلى طلوع الفجر يكون وقتاً للوتر والثلث الأخير من الليل أفضل .
وجاء عن عائشة رضي الله عنها قالت : " من كل الليل قد أوتر رسول الله صلى
الله عليه وسلم من أول الليل وأوسطه وآخره فانتهى وتره إلى السحر " . رواه
البخاري ومسلم
قال النووي : ( فيه جواز الإيتار لجميع أوقات الليل بعد دخول وقته
واختلفوا في أول وقته فالصحيح في مذهبنا والمشروع عن الشافعي وأصحابه أنه
يدخل وقته بالفراغ من صلاة العشاء ويمتد إلى طلوع الفجر الثاني ).
وأما قولها : وانتهى وتره إلى السحر فمعناه كان آخر أمره الإيتار في السحر
والمراد به آخر الليل كما قالت الروايات الأخرى ففيه استحباب الإيتار آخر
الليل وقد تظافرت الأحاديث الصحيحة عليه ).

حكم صلاة الوتر :

فيه قولان : القول الأول :- واجب وهو مذهب أبي حنيفة وهو من مفرداته .
قال ابن المنذر : ( لا أعلم أحداً وافق أبا حنيفة في هذا ) . من كتاب خلافيات
حجته : حديث أبي هريرة مرفوعاً " من لم يوتر فليس منا" . رواه أحمد وجاء بنحوه عن بريدة .
الرد : الحديثان ضعيفان لا يحتج بهما كما جاء في إرواء الغليل للألباني .
القول الثاني:- سنة مؤكدة . مذهب جماهير أهل العلم من الصحابة والتابعين ومن بعدهم حتى صاحبا أبا حنيفة .
واستدلوا بحديث الرجل الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( خمس
صلوات في اليوم والليلة هل علي غيرها ؟ قال: " لا إلا أن تطوع" . فلم يذكر
في حديث الوتر .
ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مزدلفة المغرب والعشاء جمعاً ولم يثبت أنه صلى الوتر بل نام ولو كان واجباً لما تركه .
وثبت عن علي رضي الله عنه قال : ( الوتر ليس بحتم كهيئة المكتوبة ولكن سنة سنها رسول الله ) . صحيح لغيره .

مسائل تتعلق بصلاة الوتر :

1/- يستحب تعجيل الوتر أول الليل لمن خشي أن لا يستيقظ آخره . ويستحب
تأخير الوتر إلى آخر الليل لمن ظن أنه يستيقظ آخره . فعن أبي قتادة رضي
الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر : " متى توتر ؟ قال
: أوتر من أول الليل . وقال لعمر: متى توتر؟ قال عمر : آ خر الليل . فقال
النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر : أخذ هذا بالحزم . وقال لعمر : أخذ
هذا بالقوة " . رواه أبو داود وهو صحيح .
استحباب جعل الوتر آخر الليل :
قال صلى الله عليه وسلم : " اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً " . وجاء من
حديث جابر رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من خاف أن
لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل
فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل " . رواه مسلم .
قال النووي : ( منه دليل صريح على أن تأخير الوتر إلى آخر الليل أفضل لمن
وثق بالاستيقاظ آخر الليل وإلى أن من لا يثق بذلك فالتقديم له أفضل له
أفضل وهذا هو الصواب ).
وجاء عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي
وأنا راقدة معترضة على فراشي فإذا أراد أن يوتر أيقظي فأوترت". رواه
البخاري ومسلم .

عدد ركعات صلاة الوتر :

أقله ركعة فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم
: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما
قد صلى" . رواه مسلم .
وأدنى الكمال : ثلاث ركعات . ويصح خمس وسبع وتسع وأكثره أحد عشر ويمكن أحياناً ثلاثة عشر .
فعن عائشة رضي الله عنها قالت : " ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشر ركعة يصلي أربعاً لا تسأل عن
حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثاً " . رواه البخاري ومسلم .وجاء في رواية أخرى
أنه صلى ثلاثة عشر .
قال الألباني رحمه الله : لعله الركعتين التي تكون بعد فرض العشاء فبذلك كانت ثلاثة عشر .
وقال صلى الله عليه وسلم : " الوتر حق فمن شاء فليوتر بخمس ومن شاء فليوتر بثلاث ومن شاء فليوتر بواحدة " .
وتكون صلاته مثنى مثنى لحديث ابن عمر السابق . ولا يوتر وتران في ليلة كمن
يوتر أول الليل ثم إذا قام من آخر الليل أوتر مرة أخرى . لحديث طلق قال :
" لا وتران في ليلة " .
مسألة :
من صلى مع الإمام في رمضان ودخل معه في الوتر ثم قام وأتى بركعة لتكون شفعاً هذا غير صحيح ويسمى نقض الوتر .
والصحيح أنه يصلي مع الإمام الوتر ولا ينقض وتره لينال أجر الصلاة مع
الإمام ثم إذا قام من آخر الليل صلى مثنى مثنى والأفضل أن لا يزيد على أحد
عشر ركعة .


والله أعلم والحمد لله رب العالمين .


اللهم أعنَا على قيام الليل ولا تحرمنا أجره اللهم
حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان .



نُقل للفائـدَة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bdsds.ahlamuntada.org
 
{...صلَاة الوتِر ...}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلاب و أطباء طب و جراحة الفم و الأسنان_Dental students & dentists forum :: مع الإسلام! :: مواضيع دينية منوعة!-
انتقل الى: